عندما يكون الرئيس رحيما ….نحن بخير

عندما يكون الرئيس رحيما ….نحن بخير
عندما يكون الرئيس رحيما ….نحن بخير
Share

رغم الظرف الصعب الذي يمر به شعبنا من من نقص في الخدمات نتيجة تراكمات السنين السابقة وجائحة كورونا وهذه الجولات للسيد رئيس مجلس الوزراء الكاظمي تبعث الامل في نفوس العراقيين ومثل هذه الالتفاتة ومع هذه المرأة العراقية التي اصابها العوز نتيجة الحال الصعب ويقوم الرئيس الكاظمي بحل مشكلتها وتسديد المبلغ المترتب عليها

نحن هنا لسنا بصدد قضاء حاجة السيدة العراقية وحل مشكلتها وقد تكون هناك الالاف من هذه الحاله لكن الذي استوقفنا هو الرحمة التي يحملها قلب الكاظمي عندما حاولت هذه المرأة تقبيل يده فسحب يده وبادر بتقبيل يد المرأة

تدفعه الانسانية التي يحملها قلبه لذلك نقول عندما يكون المسؤول الاكبر في الدولة بهذا الشعور الانساني والاحساس بمعاناة شعبه اذا نحن بخير