المافيا الاقتصادية للتيار الصدري و الشحن الجوي ….!

المافيا الاقتصادية للتيار الصدري و الشحن الجوي ….!
المافيا الاقتصادية للتيار الصدري و الشحن الجوي ….!
Share

نشر موقع حرامية العراق تقريرا مفصلا عن كيفية محاولة التيار الصدري التحول الى قوة اقتصادية كاداة لتحقيق ايرادات تحقق اهداف التيار الصدري و دخول عالم المال و الاعمال.
السيد تمكين عبد سرحان الحسناوي الذراع الاقتصادي و المالي للسيد مقتدى الصدر و المخول الرئيسي باستثمار اموال السيد هو رئيس مجلس ادارة مصرف الموصل للاستثمار و التنمية الذي يحاول الان الاستحواذ على قرية الشحن الجوي للخطوط الجوية العراقية ….. كيف ؟

قرية الشحن الجوي هي منشآت الشحن الجوي للخطوط و التي تم توسعتها في زمن سامر كبة و صرفت عليها الخطوط مبالغ هائلة بالتجزئة وصلت الى ١٨ مليون دولار ! و هذا الرقم موجود و موقق لدى ادارة الخطوط. و يفترض عندما تستثمر الخطوط هكذا مبلغ فبالتاكيد يكون مشروع مدروس يحقق ايرادات تسترجع خلالها الخطوط ما صرفته من مواردها و الا ما فائدة بناء منشأ بدون ادارة تشغيل ؟ و لكن الجميع يعرف ان مقاولات الانشاءات بالتجزئة في الخطوط هي باب من ابواب الفساد بتضخيم الاسعار.

قدمت شركة زين دجلة و الفرات للمقاولات ( لاحظ شركة مقاولات ) تاسست سنة ٢٠١٩ عرضا الى الخطوط الجوية العراقية ( و الخطوط هي صاحبة ارض قرية الشحن و صرفت عليها ١٨ مليون دولار ) لادارة قرية الشحن الجوي تحصل الخطوط بموجبه على ١٥٪؜ من الايرادات على اكثر التقدير و تحصل شركة زين دجلة و الفرات على ٨٥٪؜ من الايرادات مقابل ادارتها للقرية فقط !!! و شركة زين دجلة هي شركة مقاولات و ليس شركة متخصصة بالشحن الجوي و ليس لديها اعمال مماثلة ولَيس لديها اي خبرة في مجال الشحن !!

يعني شركة زين دجلة تستخدم منشآت الشحن الجوي جاهزة و مصروف عليها مبالغ و تضع نظام ادارة فقط و تخطط لجلب طائرتين شحن و تستخدم حقوق النقل للخطوط الجوية العراقية التي تعادل مبلغا اكبر من كلفة منشات قرية الشحن الجوي و تاخذ مقابل ذلك ٩٠٪؜ من الايرادات ! يعني لنضعها بشكل اخر
بگال يملك دكان بناه بنفسه و من ماله الخاص هل يمكن ان تاتي اي جهة تدير هذا الدكان فقط و تاخذ ٩٠٪؜ من الايرادات ؟ هل هذا معقول و ممكن؟
المهم ايضا ان نعرف من خلال الوثائق المرفقة ان العرض بضمانة مصرف الموصل للاستثمار و التنمية يعني الاخ تمكين عبد سرحان و هو على منهج اهل بيت الرسول صلى الله عليه و سلم يحاول ان يسرق الخطوط ؟
هذه اخلاق و دهاليز و طرق جماعة مقتدى و هي سرقة شركة عامة و من المال العام،
في شهر آذار الماضي حضر سلمان البهادلي الى الخطوط و اجتمع برؤساء الاقسام و معه تمكين الحسناوي و هو يحث رؤساء الاقسام على توقيع العقد بسرعة !! و تمكين يرفع صوته على رؤساء الاقسام و على الكابتن كفاح و يطلب منهم عدم التاخير بتوقيع العقد !!

اذا كانت الخطوط الجوية العراقية تحتاج الى شريك لادارة الشحن الجوي فنحن نطالب سلمان البهادلي ان يراوينا حرصه على الخطوط و يجيب جهة استشارية دولية محايدة لتضع تندر لطرح قرية الشحن الجوي كفرصة استثمارية و تستدرج عروض بدلا من عرض وحيد فريد لا نعرف ان كان من الممكن ان نحصل على افضل منه بسبب غياب المنافسة و المهم هنا هو عدم توقيع عقد ” دبّر بليل ” مع شركة موجودة على الورق فقط ليس لها علاقة بالشحن الجوي او الطيران
واذا كانت زين دجلة و الفرات تريد مشاركة الخطوط الجوية العراقية كمستثمر فعليها ان تدفع نسبة ٩٠٪؜ من قيمة قرية الشحن ( اكثر ١٥ مليون دولار ) مقدما للخطوط و تراوينا شلون راح تدير قرية الشحن الجوي ؟ اما موضوع تستثمر ٦٠ مليار فهاي يسلوفوها للدبة ! ال ٦٠ مليار هاي راح تنحسب استثمارات و ما يوصل منها ربعها للخطوط !
الموضوع لابداء الاراء للقراء