في الاشهر القلائل المقبلة التحاسب الضريب في العراق الكترونياً وفروق في الايرادات بمليارات الدنانير

في الاشهر القلائل المقبلة    التحاسب الضريب في العراق الكترونياً وفروق في الايرادات بمليارات الدنانير
في الاشهر القلائل المقبلة التحاسب الضريب في العراق الكترونياً وفروق في الايرادات بمليارات الدنانير
Share

في مسار التطوير الشامل الذي تعمل الهيئة العامة للضرائب بموجبه تنفيذا للخطة الطموح التي وضعها السيد شاكر محمود الزبيدي مدير عام الهيئة ومجموعة من كوادره التنفيذية الشابة ، يجري العمل حثيثا لتحويل جميع مراحل التعامل والتحاسب الضريبي بين الهيئة العامة للضرائب والمكلّفين الى الطريقة الالكترونية في الاشهر القلائل المقبلة مما سيحقق زيادات بمئات المليارات لواردات الهيئة وينهي مشاكل الاجتهاد البشري بين موظفي الهيئة من مخمني القيمة الضريبية وبين المكلفين من التجار والمواطنين والشركات ورجال الاعمال، حيث سيكون التحاسب الضريبي على وفق برامج الكترونية لاتقبل الخطأ او الانحياز او التشكيك او حتى التهرب الضريبي كما سيوقف الاجتهاد الشخصي للمخمنين، وستقطع دابر الفساد نهائياً وتشيع الثقة بين الهيئة العامة للضرائب والمتعاملين معها.

ويؤمل من هذه الخطوة الناجحة ان تصبح نهجا لباقي وزارات ومؤسسات ودوائر الدولة – وبخاصة الخدمية منها- لتحديث نظم عملها وتعاملها مع المواطن لمواكبة التطور الحاصل في العالم والذي تعمل فيه اغلب دول المنطقة، ولترصين الثقة بين المواطن والادارات الحكومية التي تدير الشأن العام وتعظيم الموارد التي كانت تهدر في اغلبها بسبب الفساد الناتج عن الروتين القاتل الموروث في العمل الحكومي.

الزبيدي اكد في لقاءات وتصريحات اعلامية له ان هذا النظام الالكتروني سيدر اموالا للدولة تقدر بمليارات الدنانير من جهة وستحمي كذلك في الوقت نفسه المواطن والتاجر والمتضرر الوحيد هم الوسطاء والمعقبين واصحاب النفوس الضعيفة