العصائب تسمي مرشحاً “مطروحاً بقوة” لرئاسة الوزراء: والبقية انتهت حظوظها ..

العصائب تسمي مرشحاً “مطروحاً بقوة” لرئاسة الوزراء: والبقية انتهت حظوظها ..
العصائب تسمي مرشحاً “مطروحاً بقوة” لرئاسة الوزراء: والبقية انتهت حظوظها ..
Share

كشف كتلة صادقون، التابعة لحركة عصائب أهل الحق، اليوم الأربعاء، عن اسم مرشح قالت انه مطروح بـ”قوة” لرئاسة الوزراء، فيما أكدت ان باقي الاسماء المرشحة انتهت حظوظها.

وقال النائب عن الكتلة أحمد الكناني، ان “الأسماء التي تم طرحها في وسائل الاعلام قبل سفر رئيس الجمهورية برهم صالح، اصبحت الان ليس لها حظوظ، لكن هناك اسم مازال مطروح وبقوة، وربما يحصل توافق سياسي وربما لا وهذا غير محسوم حتى اللحظة، حتى يعلن تكليفه بشكل رسمي”.

وبين الكناني ان “الاسم المطروح حاليا بقوة هو رئيس جهاز المخابرات العراقي مصطفى الكاظمي، وهو لديه مقبولية من بعض الكتل السياسية، كما هناك كتل سياسية معارضة لتولي المنصب، وربما الساعات المقبلة سوف توضح الموقف بشكل نهائي”.

ويعيش العراق فراغا دستوريا منذ انتهاء المهلة أمام رئيس الجمهورية بتكليف مرشح لتشكيل الحكومة المقبلة في 16 ديسمبر/كانون الأول الماضي، جراء الخلافات العميقة بشأن المرشح.

كما يشهد احتجاجات غير مسبوقة منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف خلفت نحو 600 قتيل وأكثر من 17 ألف جريح، معظمهم من المحتجين، وفقا لمصادر حقوقية وطبية وأمنية.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، في الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخب السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، التي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين في عام 2003