وتأسس التحالف العسكري المكون من 29 دولة عبر المحيط الأطلسي عام 1949، لتوفير الأمن الجماعي لأوروبا ضد الاتحاد السوفيتي.

وصرّح بيسكوف الثلاثاء أن الناتو “نتاج عصر المواجهة، عصر الحرب الباردة”، وهو شيء يقول إن روسيا لا ترغب في العودة إليه.

 وأضاف المسؤول الروسي أن “التحالف الذي تم إنشاؤه وشكلته أيديولوجية المواجهة، بالطبع، لا يمكن أن يحقق أي شيء آخر سوى المواجهة”.

وفاقمت علاقات تركيا الوثيقة على نحو متزايد مع موسكو، وشرائها لأنظمة الدفاع الجوي الروسية التي لا تتفق مع معدات الناتو، من التوترات بين الحلفاء، إلا أن بيسكوف يقول إن “هذه العلاقات لا تضر بحلف الناتو”، وفق ما نقلت “الأسوشيتد برس”.